مـنـتـــديــــات أولاد أبـــو فــــــــام
اهـلا وسـهـلا بـكــ
هـذه الـرســالـه تـفـيـد بـأنـك غـيـر مـسـجـل
فـى حـالـه كـونـك احـد أعـضـائـنـا فـلـتـتـفـضـل بـتـسـجـيـل دخـولـك
وفـى حـالـه كـونـك احـد زوارنـا فـسـوف نـتـشـرف بـتـسجـيلك فـى مـنـتـدانـا
مـع تـحـيـات أداره الـمـنـتــدى

مـنـتـــديــــات أولاد أبـــو فــــــــام

بكنيسـه الشـهيد العظـيم أبـو فـام الجندى الأوسيمى بطمـا - تحت رعايه الحبر الجليل الانبا فام اسقف طما وتوابعها
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بسم الثالوث القدوس
تم نقل منتديات أولاد أبو فام الى منتديات أسرة أبو فام للخريجين
على الرابط التالى http://www.abofam-gf.tk
منتظرين مشاركتكم معنا

شاطر | 
 

 صحة العهد القديم واستحالة تحريفه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Akram Lewiz
خـــادم الـكــل
خـــادم الـكــل
avatar

عدد المساهمات : 280
تاريخ التسجيل : 05/12/2009
العمر : 29
الموقع : http://abofamsons.hooxs.com

مُساهمةموضوع: صحة العهد القديم واستحالة تحريفه   19/2/2010, 2:17 pm

صحة العهد القديم واستحالة تحريفه


ودور الكتبة والماسوريين في نقل وحفظ العهد القديم عبر التاريخ


من كتاب




الكتابُ المقدّس يتحدّي نُقّاده والقائلين بتحريفه !!


لأبونا عبد المسيح بسيط


وصلت
أسفار العهد القديم من موسى النبي إلى الرب يسوع المسيح وتلاميذه ورسله
سالمة ومحفوظة بدقة شديدة ، وقد شهد المسيح لكل كلمة ، بل وكل حرف فيها " فإني الحق أقول لكم إلى أن تزول السماء والأرض لا يزول حرف واحد أو نقطة واحدة من الناموس حتى يكون الكل "
(مت18:5) ، كما بينا في الفصل السابق .والسؤال الآن هو كيف وصلت إلينا هذه
الأسفار منذ الرب يسوع المسيح وحتى الآن ؟ وما هي الوسائل التي وصلت بها
إلينا ؟ وهل وصلت إلينا هي هي كما تسلمها الرب يسوع المسيح ورسله ؟ وهل
حفظها الله بالفعل في رحلتها إلينا عبر التاريخ والبلاد ؟ وهل لدينا ،
الآن ، ما يؤكد أن هذه الأسفار ، الموجودة لدينا الآن ، هي نفسها التي
كتبها الأنبياء والرسل ؟
1 - دور الكتبة والماسوريين في نقل وحفظ العهد القديم عبر التاريخ:
كان الله قد سبق وطلب من بني إسرائيل أن يحفظوا كلام الله ووصاياه " احفظوا وصايا الرب إلهكم وشهاداته وفرائضه التي أوصاكم بها " (تث17 :6) ، " احفظوا جميع الوصايا التي أنا أوصيكم بها اليوم " (تث1 :27) . وأكد أنه هو نفسه ضامن لحفظها سالمة وأنه ساهر على كلمته " لأني أنا ساهر على كلمتي لأجريها " (إر12 :1) ، كما حذرهم من أن يزيدوا أو ينقصوا حرفا واحداً أو كلمة واحدة من المكتوب " لا تزيدوا على الكلام الذي أنا أوصيكم به ولا تنقصوا منه لكي تحفظوا وصايا الرب إلهكم التي أنا أوصيكم بها " (تث2 :4) . فإلى أي مدى حفظ الله كلمته ؟ وإلى أي مدى حفظ الشعب كلامه وأسفاره المقدسة ؟!
(1) الكتبة (سوفريم) وتاريخ نسخ ونقل العهد القديم :

كانت عملية نقل أسفار ، العهد القديم ، قديمة قدم التوراة ذاتها ، فقد
كانت تتم من الآباء إلى الأبناء عبر الأجيال ، من جيل إلى جيل ، بكل دقة
وأمانة متناهية ، وذلك عن طريق جماعة من الكهنة دعوا بالكتبة (سوفريم - Myrpvs– Sofreim) . يقول التقليد القديم في المشنا (Avot1:1) :
" أستلم موسى الناموس من سيناء وسلمه ليشوع ويشوع سلمه للشيوخ والشيوخ سلموه للأنبياء والأنبياء سلموه لرجال المجمع العظيم "[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط].

فقد انتشرت الأسفار المقدسة بين اليهود في القديم وشعوب العالم المؤمن في
العهد الجديد عبر القارات والدول والمدن والقرى عن طريق نسخ الكتاب المقدس
التي كانت تنسخ يدوياً ، تكتب يدوياً بخط اليد . فقد كان هؤلاء الكتبة
مدربين ومتعلمين النسخ والكتابة ، كمهنة مقدسة . وكانوا يحفظون الأسفار
المقدسة ويحافظون عليها وينسخون نسخاً منها للهيكل وللمجامع وللدارسين من
الشعب كما كانوا يحفظون النطق الصحيح لكلمة الله شفوياً . وكان هؤلاء
الكتبة موظفين رسميين يعينهم الملك في البلاط والجيش والهيكل[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط].

وكان الكتبة متخصصين في نسخ أسفار العهد القديم ، وخاصة أسفار موسى الخمسة
، وهم عادة من الكهنة واللاويين الذين كانت وظيفتهم منذ موسى النبي هي
تعليم الشعب الأحكام والوصايا، الناموس (2أخ10:30؛ 3:35) . وكان تلاميذ
الأنبياء أيضا يكتبون ما يمليه عليهم الأنبياء ، فقد كان باروخ تلميذ
إرميا النبي يكتب كلمة الله التي كان يمليها عليه إرميا ويقرأها للشعب
بتكليف منه (أر36) ، وكان عزرا كاتباً ماهراً " في شريعة موسى التي أعطاها
الرب اله إسرائيل 000 لان عزرا هيّأ قلبه لطلب شريعة الرب والعمل بها
وليعلّم إسرائيل فريضة وقضاء " (عز6:7و10) ، أي أنه كان كاتبا محترفاً
ماهراً في الأسفار المقدسة . وقد قام مع نحميا والشيوخ بعد السبي بقراءة
التوراة أمام الشعب وترجمتها شفويا إلى الآرامية (نح8:Cool ، وذلك إلى جانب
تعليم الشعب للناموس والوصايا . وقد ازداد دور هؤلاء الكتبة بعد السبي
كمعلمين ومفسرين لكلمة الله . وقد دعاهم العهد الجديد " بالناموسيين " (لو
25:10) و " معلمي الناموس " (أع 34:5؛ 1تى 17:1) . وكانوا هم علماء اليهود
والحراس على نصوص وآيات العهد القديم وحفظها . وكانوا يقضون وقتا كبيرا في
نسخ ونقل أسفار العهد القديم . وكان عملهم الرئيسي هو حفظ نص العهد القديم
ومن ثم استنبطوا عددا من القواعد لحفظ كل حرف وكل كلمة فيه بدقة بدون
زيادة أو نقصان. فقد كانوا كتبة بالمعنى الحرفي . وكانوا قضاة للناموس .
وقد تركز عملهم هذا من القرن الخامس إلى الثالث قبل الميلاد .
وكان يليهم أزواج من العلماء النصيين (زوجوس - Zogos) في القرنين الأول والثاني قبل الميلاد ، ثم " التنائيم - MyaCG - Tanaaim (Tannaim)[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]"
أي المكررين من كلمة " تنا " أي يكرر ، أو المعلمين (معلمو المشناه) ،
وتُستخدَم الكلمة للإشارة إلى علماء اليهود الذين جاءوا بعد الكتبة
(سوفريم) وعاشوا في القرنين الأول والثاني الميلاديين الذين استمر عملهم
من 10 ق م إلى سنة 200م ، وقد دون عملهم في التلمود " التعليم "[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط] والذي انقسم بعد ذلك إلى المشنا " التكرارات " والجيمارا " المسألة التي تعلم "[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
. وقد دون التلمود بالتدريج من سنة 100 إلى 500م . وكان من الطبيعي أن
يعمل التنائيم على صيانة الكتاب المقدس العبري إذ أن عملهم كان يتعلق بجمع
تعاليم معلمي اليهود على مدى عدة قرون اعتماداً على النص الكتابي .






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://abofamsons.hooxs.com
 
صحة العهد القديم واستحالة تحريفه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مـنـتـــديــــات أولاد أبـــو فــــــــام :: الـعـهـــد الـقـــديــــم-
انتقل الى: